جديد الموقع
مساعدة الأطفال في الاعمال المنزلية تساعد في بناء شخصيته

نقدم لكم أهمية مساعدة الطفل في الاعمال المنزلية على تكوين شخصيته

ترغب كل أم أن تبقي أولادها بعيدين عن المشكلات والمتاعب عندما يكبرون ويصبحون راشدين مسؤولين عن أنفسهم.وطبعًا ما من أم لا تطمح ولا تسعى بكل ما أوتيت من سبل لكي تجعل طفلها سعيدًا في حياته، ناجحًا ومحبوبًا في المجتمع.ولأنّ هذه النية مشتركة لدى كل النساء ولا شك في أنك واحدة منهنّ سيدتي، اليك ما ينصحك به العلم لكي تجعلي من طفلك متفوقًا!

أطلبي من طفلك مساعدتك في القيام بالأعمال المنزلية: بحسب العلم، مشاركة الأطفال بالأعمال المنزلية تعلمهم المسؤولية والتعاون وتعلمهم في الوقت عينه إنجاز العمل والإنخراط بجماعة وهذا ما سيجعلهم متفوقين عندما يكبرون.

علّميه المهارات الجماعية: المهارات الجماعية التي يتعلمها طفلك في سنّ صغيرة تنمو وتتطور معه وذلك سيجعله ينجز أعماله من دون طلب ومساعدة من أحد وهذا ينطبق أيضًا على حل مشكلاته.

ثقي به: لعل هذه النقطة هي الأبرز في هذا الخصوص، فثقتك بطفلك هي التي تحثه على المثابرة وعلى الكد من أجل تحقيق الأهداف وبلوغ القمم مهما كانت الطريق صعبة لكي يثبت لك أن ثقتك به في مكانها.

خففي من توترك!: تشير الدراسات الى أن عدد الساعات التي تمضيها الأم برفقة طفلها يؤثر على سلوكه وعلى انجازاته .لذا حاولي أن يكون هذا الوقت مفيدًا ومريحًا له في الوقت عينه واعلمي جيدًا أن مشاعرك باختلافها تنعكس عليه!

و هنا تكون نقطة النهاية أتمنى أن تكون مقالتنا قد نالت إعجابكم .. مع سائر حبي و تقديري لكم مع تحيات موقع وشات تعب قلبي